fbpx

الناقدة التونسية “ايمان المليتي ” تقوم بدراسة نقدية لأحوال الذات في شعر ستيفان بهدان (Stephan bohdan)

 

صاغ الناقد الأنجليزي صامويل جنسون مصطلح “الشعراء الميتافيزقيين” لوصف مجموعة من الشعراء الانجليز في القرن السابع عشر ،تميزت اعمالهم بالاستخدام الابتكاري للخيال الأدبي ،حيث يرتكز الشعر الميتافيزيقي على الإستعارات و التشبيهات التي تتطلب ثقافة واسعة و فطنة حادة للوصول الى أعماق الصورة الشعبية غير المألوفة .
اذ يعد الشعر الأنجليزي من اكثر الآداب العالمية التي شهدت تنوعات و تغيرات عبر التاريخ الانجلو ساكسوني الممتد لقرون و في ذات الوقت من اكثر الفنون الأدبية التي أثرت في آداب العالم و صبغت أوجهها المعتادة بألوان متبانية كتنوع أطيافها .
وفي هذا الإطار يتنزل شعر ستيافان بوهدان ) stephan Bohdan) الكاتب و الشاعر الأمريكي أصيل مدينة أورلندو التابعة لولاية فلوريدا الامريكية ،هذا المهندس المعماري الذي وهب حياته للكتابة شعرا و رواية ،و أصدر العديد من الكتب و ساهم في انطولوجيات عالمية جمعت أدباء من مختلف الجنسبات .كما ترجمت نصوصها إلى عديد اللغات منها الفارسية ،الإيطالية ، العربية و الهندية …. و مؤسس دار نشر third été butterfly presse.
يتسم شعره بالمراوحة بين المد الميتافيزيقي و الزجر الرومنتيقي ليلتقيا في يم الابداع و الخلق.
نجد شعر ستيافان بوهدان stephan Bohdan هذا الشاعر المعاصر، يزخر بمواضيع دسمة و ثقيلة كالحب و الدين و الماورائيات و ذلك بإستخدامه المكثف للإستعارات ،فنجده يستعين بجموح الخيال الشعري للتعبير عن ذاته و البحث عنها .
كما كتب قصائد في مديح الحبيبة و الحزن و الفقد و اجاد الإحتفال بالجمال.
و من أهم خصائص شعر” ستيافان” البساطة في التعبير و الابتعاد عن المحسنات اللغوية .
فالميتافيزيقية التي ميزت شعره تذكرنا بالميتافيزيقا الحديثة apocalypse فالموت مثلا عند. Stephan Bohdan أهم دافع للابداع بٱعتباره السد الذي يقف امام غريزة حب البقاء وهو ما يولد الرغبة داخل الانسان لإنجاز عمل ابداعي يظل خالدا بعد الموت ،ستيفان كان يسكنه هاجس الموت لأنه يؤمن بحياة ما بعد الموت معتبرا اياه مطية للوصول للمجد في ملكوت السماء للقاء حبيبته و الاحتفاء بالملائكة و بذلك يكون قد دخل حياة الخلود و عانق الحب و الالاه
هذه النزعة الميتافيزيقية لم تححب مظاهر الرومنتيقية في شعر ستيفان، فهو يؤمن بعاطفة الحب و الجمال و التحرر و جل قصائده تكشف شغفه بسحر الطبيعة و طغيانها على وجدانه و عواطفه و تحرره من سلطان العقل.

متابعة “البشير الطبيب ”

 

CATEGORIES
Share This